الرجوع الى الرئيسية>>>

أسماء بنت أبي بكر (27ق.هـ - 73 هـ، 595 - 692م). أسماء بنت أبي بكر الصديق صحابية سماها رسول الله ذات النطاقين؛ لأنها صنعت طعامًا لأبيها ولرسول الله عند هجرتهما، ولم تجد رباطًا له، فشقت نطاقها قطعتين وربطته بهما. أسلمت قديمًًا بمكة بعد 17 شخصًا سبقوها إلى الإسلام، وبايعت الرسول . تزوجها الزبير بن العوام، فولدت له عبدالله وعروة وغيرهما. وكان عبد الله ـ ولدها ـ أول مولود وُلد فى الإسلام بعد الهجرة. شهدت معركة اليرموك مع زوجها وابنها. لها منقبة ليست لأحد إلا لأخيها عبد الرحمن، وهي أنها وابنها عبدالله وأباها وجدّها كلّهم صحابة. وعبد الرحمن وابنه محمد وأبوه وجدّه صحابة أيضًا. ولما قَتل الحجاج بن يوسف ولدها كان لأسماء مواقف صلبة معه، وعميت بعد مقتل ولدها. توفيت بمكة بعد أن عاشت مائة سنة. لم يسقط لها سن، ولم يُنْكر لها عقل. وكانت وفاتها بعد مقتل ولدها عبدالله بن الزبير بليال. وكان قتله سنة 73هـ. وهي آخر من مات من المهاجرين والمهاجرات.