شعبة الرخويات

Phylum  Mollusca

 

  •  تعيش معظم أنواع الحيوانات الرخوية فى المياه المالحة على شواطئ البحار والبحيرات وبعضها فى المياه العذبة والبعض الأخر يوجد فى الصحارى والغابات والمزارع ويبلغ عددها 45.000 نوع ومثل هذا العدد تقريباً يكون أنواعاً متحجرة من الحفريات ، وهى كائنات طليقة حرة وتتحرك بالزحف البطيء عادة وبعضها يزحف حراً وتوجد ملتصقة بالأحجار والأعشاب والنباتات المختلفة وبعضها لها قيمة اقتصادية نافعة وتصنع من أصدافها الأزرار وأنواع أخرى تنتج اللؤلؤ وغيرها يؤكل والآخر يلعب دوراً هاماً كعوامل متوسطة لكثير من الديدان الطفيلية ولذلك له أهمية علمية وطبية ومن أمثلة الرخويات المعروفة الكيتون ومحار الماء العذب وبلح البحر والقواقع الصحراوية والحبار أو السبيط والأخطبوط وتتغذى على النباتات والحيوانات .

  •    حيوانات لافقارية ولها تماثل جانبى .

  • ثلاثية الطبقات.. تتكون من طبقة الإكتودرم وطبقة الميزودرم المتوسطة والطبقة الداخلية الإندودرم وجسمها غير مقسم وتتكون الطبقة الخارجية من صف واحد من الخلايا وتشمل خلايا غدية مخاطية وهى مهدبة غالباً

  •  الجسم قصير عادة ويحيط به من الناحية الظهرية غلاف البُرنس والذى يفرز صدفة جيرية أو كلسية من مادة كربونات الكالسيوم . وإما أن تتكون من قطعة واحدة أو اثنين أو ثمانية ، وقد تكون مندغمة أو ضامرة أو داخلية فى بعض الأنواع .

  •  يتكون الجسم من رأس وقدم عضلى وقد يتحور القدم لتأدية وظيفة الحركة مثل الزحف والحفر أو العوم ولا يوجد رأس فى بعض الأنواع مثل محار الماء العذب والدينتاليم .

  • الجهاز الهضمى : يشمل الجسم على قناة هضمية كاملة على شكل حرف U أو ملتوية وتبدأ بفتحة الفم بالمقدمة وتنتهى بفتحة الإست فى المؤخرة ويحمل الفم شريط كيتينى يعرف بالسفن ويتكون من صفوف عرضية من أسنان صغيرة ويعرف أحياناً باسم حامل الأسنان أو المبرد ، وتفتح فى القناة الهضمية الغدة الكبدية أو الكبدية البنكرياسية وغالباً الغدد اللعابية .

  •  ويتركب الجهاز الدورى من قلب ظهرى مكون من بطين وأذين أو أذينان يحيط به التجويف التامورى ويخرج منه أورطى أمامى وعدد من الأوعية .

  •  تتنفس الرخويات بواسطة الخياشيم غالبية فى الأنواع المائية وبالرئة فى الأنواع البرية وأحياناً عن طريق البرنس أو الطبقة الإكتودرمية الخارجية .

  • تتم عملية الإخراج عن طريق الكلى زوج أو اثنين أو واحدة فقط وهى متصلة بالتجويف التامورى والأوردة .

  •  الجهاز الإخراجى : السيلوم ويختصر على التجويف التامورى والكلوى والتناسلى وباقى تجويف الجسم الداخلى عبارة عن تجويف دموى .

  •  الجهاز العصبى : ويتكون عادة من ثلاثة أزواج من العقد العصبية ، وتتصل بعضها ببعض بأحبال عصبية طولية وعرضية ويوجد فى بعضها أعضاء للحس ( الشم واللمس والتذوق ) وأخرى أعضاء للإبصار عيون بسيطة أو مركبة وعضو اتزان

  • الجهاز التناسلى : الأجناس منفصلة عادة وبعضها ( خنثى ) مثل القواقع الأرضية والإخصاب خارجى أو داخلى ويوجد أثناء نموها طور يرقى مطوق تروكوفور يكون جسم الحيوان الكامل أو النمو مباشر ولا يوجد تكاثر لا جنسى .

  • منهـــا :

طائفة مزدوجة العصب -     طائفة أسفينية القدم -    طائفة الرأسقدميات -  طائفة البطنقدميات

 طائفة مزدوجة العصب    Amphineara 

الكيتون   Chiton
هناك عدة أنواع من الكيتون يصلح أى منها للدراسة المعملية صلاحية حسنة ، ومن هذه الأنواع " أكانثوكيتون سبينيجيرا " وهو أحد الأنواع الكبيرة ( يصل طوله إلى نحو 10 سم ) ويكثر على سواحلنا البحرية ويشاهد ملتصقاً بالصخور ، غير أنه يستطيع أن يزحف ببطء من مكان إلى آخر ليتغذى بالطحالب أكثر ما يتغذى . وعندما يفصل من الصخر الملتصق به بقوة وعنف فإنه يكور نفسه فى الغالب ليتخذ شكلاً يحاكى الكرة تقريباً ، حيث تكون صدفته فى الخارج وقدمه فى الداخل . وعلى ذلك فإن الحيوان بنبغى من البداية أن يؤخذ من الماء بقطعة الصخر الملتصق بها ، يخدر ببطء لفصله عن الصخر ، ثم يحفظ ليثبت بشكله السوي، والجنسان منفصلان .

الصفات الخارجية :-
الجسم له لون بنى داكن يميل إلى الخضرة من أعلى ، وبيج ناصل من أسفل ، والجسم ممدود وبيضاوى الشكل ، محدب من أعلى ومستو من أسفل .البرنس ، ويغطى سطح الجسم الظهرى كله . وتوجد صدفة جيرية فى ظهر البرنس مكونة من 8 صفائح عرضية تتراكب حوافها بعضها فوق بعض ( وهكذا تعين الحيوان على أن يكور نفسه كالكرة عندما يُزعج ) . حجم الصفيحة الأولى والثامنة أصغر منهم جميعاً ، ويوجد حزام عضلى لحمى غليظ حول صفائح الصدفة هى حافة البرنس ،بها شويكات جيرية متعددة .


رأس الصفحة


2-طائفة أسفينية القدم  Lomellibrandria ) Bivalve )

المحــاريات
تتبع طائفة صفيحية الخياشيم أو ذات المصرعين من شعبة الرخويات وللصدفة فى المحاريات مصرعين تفتح وتغلق الصدفة بميكانيكية معينة ، والمحاريات حيوانات تتغذى بطريقة ترشيح الماء ومنها ما يعيش فى الماء العذب وآخر يعيش فى الماء المالح والجسم فى المحاريات  متماثل الجانبين وتنتشر المحاريات انتشارا واسعاً فى البحر والماء العذب وهناك أنواع معروفة فى مياه النيل تعرف بمحار الماء العذب " الانودنتا " يعيش فى قاع النهر وللحيوان قدم يتحرك بها وليس له مفتتات ( عديم الأسنان ) .


رأس الصفحة


3- طائفة الرأسقدميات Cephalopoda  

السبيط ( الحبار)
هو من الرخويات المتطورة تتبع طائفة رأسقدميات وهذه الطائفة تحورت فيها القدم إلى جزء أمامى عبارة عن أذرع ولوامس وجزء خلفى يعرف بالقمع ، ويعوم السبيط و محوره الطولى أفقياً عن طريق زعانف جانبية وتتحرك سريعاً بإستعمال القمع حيث يندفع الماء من جسم الحيوان للخارج عن طريق فتحة القمع الخارجية فيندفع الحيوان سريعاً فى الإتجاة العكسى لخروج الماء ( حسب قوانين الحركة ) ولحيوان السبيط وسائل دفاع ميكانيكية وهى غدة الحبر للحماية والهروب من الأعداء .

الأخطبوط
الأخطبوطات رأسية قدم مشهورة تعيش فى الشقوق المظلمة وبين المراجين فى البحر كما أنها تعيش على أعماق بعيدة أيضاً ، وبعضها غريب الخلقة جبار وخطير جداً ، و يتكون الأخطبوط من :-

الرأس : وهو كبير ويحمل الفم وعينين كبيرتين .  الأذرع : وهى 8 فقط ، ممدودة جداً ولكنها متساوية الطول وتتصل معاً تجاه قواعدها بغشاء ظاهر . وتحمل كل ذراع على جانبها الداخلى صفين من الممصات الجالسة اللحمية

 الحدبة الحشوية : وهى رخوة نظراً لغياب صدفة داخلية مدعمة ، كما أنها مدورة من الخلف ولا زعانف لها ( والعوم يتم ، بدلاً من وساطة الزعانف ، بنبض الغشاء الموجود بين الأذرع ) .

رأس الصفحة


 طائفة البطنقدميات Gastropoda ( Univalve )

يعيش هذا النوع من القواقع فى الصحارى ملتصقاً بأفرع وأوراق النباتات الصحراوية وينشط ليلاً ويختفى تحت الأحجار نهاراً ويتغذى على النباتات .يتركب جسم القوقع من منطقة رأس قدم حيث أن الرأس مندمج مع القدم ولا يوجد حد فاصل بينهما ، يشغل القدم الجزء البطنى من الجسم . توجد الأحشاء داخل الصدفة الحلزونية وتحمل الرأس لامستان قصيرتان أماميتان وظيفتهما حسية للشم ولامستان طويلتان خلفيتان تنتهى كل منهما بعين . ويلاحظ أنهما مجوفتان من الداخل ويمكن للجزء العلوى منها الذى يحمل العين الارتداد إلى الداخل ( مثل أصابع القفاز ) وتتحرك اللوامس فى جميع الاتجاهات ويفصل الأحشاء عن الرأسقدم من الخارج طوق سميك هو الطوق البرنسى أو حاشية البرنس حيث توجد به الفتحة التنفسية وعلى يمينها فتحة الإست كما توجد الفتحة البولية إلى أعلى فتحة الإست وبين الفتحتين السابقتين .

ويلاحظ أنهما مجوفتان من الداخل ويمكن للجزء العلوى منها الذى يحمل العين الارتداد إلى الداخل ( مثل أصابع القفاز ) وتتحرك اللوامس فى جميع الاتجاهات ويفصل الأحشاء عن الرأسقدم من الخارج طوق سميك هو الطوق البرنسى أو حاشية البرنس حيث توجد به الفتحة التنفسية وعلى يمينها فتحة الإست كما توجد الفتحة البولية إلى أعلى فتحة الإست وبين الفتحتين السابقتين . ويلاحظ أن الفتحة التنفسية تؤدى إلى التجويف البرنسى والذى يكون سقفه الرئة حيث تنتشر فيه الأوعية الدموية والوريد الرئوى ويلاحظ كذلك أن قاعدة البرنس بداخل الصدفة الحلزونية مزودة بعضلات طولية تساهم فى عملية التنفس .

والصدفة يمينية الدوران ، وتقع الفتحة التناسلية فى الناحية اليمنى إلى أسفل وبجوار اللامس الخلفى كما تقع فتحة الفم فى مقدمة الجسم يليها إلى أسفل فتحة مستعرضة هى فتحة الغدة القدمية المخاطية .  والقدم مفلطح من الناحية البطنية ومزود بعضلات طولية تحدث انقباضات متتالية تبتدئ من الخلف إلى الأمام ويتحرك بذلك الحيوان ويسير إلى الأمام على وسادة مخاطية من إفراز العدة المخاطية القدمية .

رأس الصفحة

عودة إلى صفحة التصنيف الرئيسية