توقيع خمس اتفاقيات سعودية صينية بعدة مجالات تشمل الطاقة والاستثمار

توقيع خمس اتفاقيات سعودية صينية بعدة مجالات تشمل الطاقة والاستثمار
وقعت يوم الاثنين 23/1/2006م خمس اتفاقيات اقتصادية بين المملكة العربية السعودية والصين، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي يقوم بجولة آسيوية والرئيس الصيني هوجينتاو. مثّل الجانب السعودي في التوقيع الذي جرى في قاعة الشعب الكبرى في بكين، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي ورئيس لجنة التنمية والإصلاح الصيني مهاك هاي على بروتوكول حول التعاون في مجال النفط والغاز الطبيعي وقطاع التعدين. وأشارت صحيفة "الوطن" السعودية الثلاثاء 24-1-2006، إلى أن وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف ونائب وزير التجارة الصيني وي جان قو، وقعا محضر الدورة الثالثة للجنة الصينية السعودية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني. ووقع العساف مع وزير المالية الصيني شي شيلنج على اتفاقية بين البلدين حول تجنب الازدواج الضريبي على الإيرادات والممتلكات ومنع التسرب الضريبي. كما وقع أيضا مع شيلينج على اتفاقية قرض سوف يستخدم لتطوير البنية الأساسية لمدينة أكسو بمنطقة شنجان.
ووقع وزير العمل الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي ووزير التعليم الصيني تشويشي على اتفاقية بين وزارة التعليم الصينية والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني للتعاون في مجال التدريب المهني. وعقب التوقيع على الاتفاقيات تبادل الوزراء النسخ الموقعة للاتفاقيات