المظاهر و الأعراض المختلفة التي يجب عند مشاهدتها المبادرة باكتشاف الآفة ومكافحتها في نباتات الخضر و

المظاهر و الأعراض المختلفة التي يجب عند مشاهدتها المبادرة باكتشاف الآفة ومكافحتها في نباتات الخضر و الطبية و العطرية
1 ذبول و إصفرار النبات وأوراقه وتساقطها وموت النبات فى النهاية
ينتج عن الإصابة بإحدى الآفات الأتية:-
الحفار، الديدان السلكية ، يرقات الجعال ، نيماتودا التربة الضارة بالجذور ، الخنفساء الحمراء فى نباتات القرعيات.
2 تقصف النبات بالقرب من سطح التربة أو عند بداية الفروع على الساق
ينتج عن الإصابة بإحدى الآفات الأتية:-
الدودة القارضة ، ناخرات السوق مثل فراشة فول الصويا التى تصيب خضر العائلة البقولية ، حفار ساق الباذنجان ، حفار ساق الكرنب الذى يصيب العائلة الصليبية.
3 تجعد و التفاف الأوراق

ينتج عن الإصابة بإحدى الحشرات الثاقبة الماصة كضرر مباشر للإصابة مثل :-


المن ، الذبابة البيضاء ، التربس ، وبعض أنواع بق النباتات


وينتج هذا العرض أثر الثقب المستمر بواسطة الأعداد الكبيرة لهذه الآفات بإجزاءفمها أثناء نمو الورقة فتتجعد و تتلوى و تظل ملتفة و بالتالى تقل كفائتها فى إجراء عملية التمثيل الضوئى

4 تشوه القمم النامية الطرفية وال\إبطية و توقفها عن النمو مما يؤدى الى عدم الإنتاج مجموع الخضرى او الثمرى:
ينتج ذلك بوضوح فى حالة إصابة حشرة المن لهذه القمم ويصاحب هذا العرض تقزم النباتات اذا كانت الإصابة فى مرحلة البادرة
5 الندوة العسلية :
وهى افرازات زائدة وناتحة عن امتصاص العصارة فتتساقط وتلتصق على السطح العلوى للاوراق التى اسفل الاوراق المصابة حيث تعيش هذه الحشراتلا على الأسطح السفلية باعداد كثيرة فتلتصق الاتربة وتنمو فطريات العفن الاسود على هذه الاسطح وبالتالى لا تؤدى الورقة أهم وظائفها وهى التمثيل الضوئى فيقل المحصول كما ًو نوعا ً
ينتج ذلك عن:
المن , الذبابة البيضاء
6 مظهر التغذية المباشرة بقرض مساحات متباينة الشكل والحجم على الأوراق والبراعم والسوق والثمار :
ينتج عن :
دودة ورق القطن ، والديدان المختلفة مثل النصف قياسية ، ودودة اللوز الأمريكية ، ودودة القارضة ،و الجراد.
وقد تكون التغذية على الأزهار فتتلفها ولا تنتج ثمارا ً كما فى دودة قرون اللوبيا لأزهار البقوليات و حشرة التربس لأزهار نورة الأبصال.
7 ظهور ثقوب فى السيقان و انفاق بالسيقان ظن بالكشف عنها- او انفاق على الثمار لها فتحات على سطح الثمرة واضحة:-
يخرج منها براز وجلود انسلاخ أطوار حشرية بداخلها حيث يدل ذلك على وجود يرقات بداخل هذه الاماكن تتغذى و تنسلخ و تنمو و ينتج عنها اصابات ثانوية بالفطر او البكتيريا تسبب اعفان مما يؤدى الى خسارة بالمحصول
ينتج ذلك عن :
دودة قرون اللوبيا، حفار ساق الباذنجان ، ذبابة المقات
8 تكون بقع ضية متسخة على سطح الاوراق وغالبا ً ما يكون السفلى
ينتج عن :
التربس
9 تكون بقع صفراء تتحول الى البنية و تتسع و تنتشر حول العرق الوسطى للاوراق ثم تزداد فى العدد و الحجم و تتحول فى النهاية الى مساحات بنية صغيرة ميتة تسمى (حرقة النطاط) وذلك نتيجة حقنها للعابها السام أثناء التغذية
ينتج عن :
الجاسيد ( نطاطات الأوراق )
10 ظهور انفاق بين بشرتين الورقة تأخذ اشكالا ً و احجاما ً متعددة بفتحها و فحصها بدقة نعثر على يرقات صغيرة الحجم تعيش بين البشرتين لتتغذى و تستهلك نسيج الورقة الداخلى :
ينتج عن :
صناعات الأنفاق المختلفة مثل انواع الذباب من فصيلة (أجروميزدى )و ذبابة البنجر و انفاق فراشة درانات البطاطس بين سطحى ورقة نبات البطاطس او الباذنجان و الفلفل و تشاهد هذه الأنفاق فى درنات البطاطس بالحقل و المخزن مسببة انخفاضا ً فى جودة المحصول واعفان ثمار تقل قيمته التسويقية و التصديرية.
11 ظهور بقع صفراء صغيرة جدا ً حول أحد العروق الوسطية بالورقة لا تلبث أن تزداد و تنتشرو بفحص الورقة بدقة تشاهد أفراد العنكوت الأحمر على سطح الورقة و خاصة السفلى وبعد عدة ايام نشاهد الخيوط العنكبوتية التى يفرزها هذا الحيوان التى تمتلئ بالاتربة وجلود الأنسلاخ فتتحول الورقة الى ورقة صفراء باهتة وقد تجف و تموت فى حالة الأصابة الشديدة.
12 تجعد وأصفرار وموازيك و التفاف و تشوه وتقزم الأوراق والبراعم و الثمار والنبات كله
ينتج عن الأصابة بالفيروسات :
وقد تختفى الحشرة الناقلة لهذه الأمراض و يحدث ذلك فى حالات الأصابة بالذبابة البيضاء و المن لنباتات الخضر المختلفة و خاصة الطماطم و البطاطس و البقوليات و القرعيات.